التخطي إلى المحتوى

أولمبياد طوكيو تواجه “مشكلة كبيرة” قالت حاكمة طوكيو، إن الأولمبياد تواجه “مشكلة كبيرة” بعد تصريحات لرئيس اللجنة المنظمة، يوشيرو موري، أثارت موجة من الغضب.

وبحسب وكالة “كيودو” اليابانية اوضحت الحاكمة يوريكو كويكي: “مهمة (حكومة طوكيو) واللجنة المنظمة هي الاستعداد لألعاب آمنة ونحن نواجه مشكلة كبيرة “.

وفي وقت سابق، أمس الخميس، اعتذر رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو عن التعليقات “غير اللائقة” التي أدلى بها أول أمس الأربعاء، والتي قال فيها إن “النساء يتحدثن كثيرا أثناء الاجتماعات”، لكنه أصر على أنه لن يستقيل رغم الدعوات المتزايدة لإقالته.

وقال موري (83 عاما) في مؤتمر صحفي: “التعبير الذي استخدمته يتعارض مع روح الألعاب الأولمبية والبارالمبية ، إنه تعليق غير مناسب”، مضيفا: “أود التراجع عن التصريحات والاعتذار لأي شخص أساءت إليه”.

وتابع حديثه : “ليس لدي أي نية للتنحي. لقد عملت بجد وقدمت الكثير خلال السنوات السبع الماضية، ولا أشعر أنني بحاجة (للاستقالة)”.

وكان موري قد اشتكى سابقا من دفع اللجنة الأولمبية اليابانية للتنوع بين الجنسين على مجلس إدارتها، قائلا :” إن النساء لديهن “شعور قوي بالمنافسة” وأنه عندما ترفع إحدى العضوات يدها للتحدث، “ينتهي الأمر بالجميع بقول شيء ما”.

وينظر إلى تعليقات موري على نطاق واسع على أنها متحيزة ضد المرأة، فيما يعتبر تهديدا آخر لألعاب الأولمبياد هذا الصيف، والتي تم تأجيلها بالفعل بسبب جائحة كوفيد- 19 والتي تخضع لضغوط عامة لمزيد من التأخير أو الإلغاء.

والجدير بالذكر إلى أن اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو الذي أرجئ لعام، حتى صيف 2021، بسبب فيروس كورونا، أكدت في وقت سابق عزمها على إقامة الحدث رغم استمرار تفشي “كوفيد-19″، لكنها لم تستبعد فرضية أن يغيب الجمهور.