التخطي إلى المحتوى

بخفض رواتب لاعبي الفريق … ريال مدريد يدفع قيمة بيل يسعى ريال مدريد جاهدا لحل المشكلة المالية التي أصابت النادي بسبب تفشي فيروس كورونا.
حيث اتبع النادي سياسة مالية تتعلق بخفض أجور اللاعبين في وقت رفض فيه بعض اللاعبين هذه السياسة.
ورفض قائد الفريق سيرجيو راموس، تخفيض راتبه بل وزيادته بالإضافة لعقد يمتد لسنتين جديدتين، إلا أن كلا الطرفين لم يتوصلا لاتفاق.

ومن الحلول الممكنة لانتعاش خزينة الريال والتصدي لانخفاض أرباح الفريق الأبيض، هو التخلص من العام الأخير للويلزي جاريث بيل، لارتفاع قيمة راتبه بمبلغ 30 مليون يورو.
كما أن إدارة توتنهام غير مقتنعة بتمديد عقد اللاعب لسنة جديدة، وجوزيه مورينيو مستاء من أداء الويلزي، والنتيجة هي اضطرار الريال لدفع 30 مليون يورو قيمة الموسم المتبقي في عقد بيل والذي ينتهي في يونيو/حزيران 2022، وكل هذا سيؤثر على اقتصاد النادي الملكي وسيكون له توابع ثانوية.

عودة بيل في الموسم المقبل، ستتسبب في حدوث فجوة داخل غرفة ملابس الريال، لا سيما أن الإدارة تطالب اللاعبين بضرورة الوقوف بجانب النادي وتخفيض رواتبهم، ولكن راموس وبيل يتواجدون في قمة الرواتب، على الرغم من أن المدافع الإسباني لعب 668 مباراة مع المرينجي مقابل 50% للويلزي قبل الانتقال على سبيل الإعارة إلى صفوف توتنهام.
وبحسب ما نقلت صحيفة “آس” الإسبانية في حال موافقة راموس على البقاء وتخفيض عقده سيكون من أجل دفع قيمة عقد بيل، وإلا سيضطر النادي الملكي للتعاقد مع مدافع بديل بمستوي عال وسيتقاضى راتب مشابه لقائد النادي الملكي، والأقرب سيكون ديفيد ألابا، مدافع بايرن ميونخ، وسط رغبة الحصول على راتب يصل إلى 22 مليون يورو سنويا.