التخطي إلى المحتوى

كورونا تمنع زيدان من قيادة فريقه في المباراة المقبلة أعلن نادي ريال مدريد الإسباني أن المسحة التي خضع لها زين الدين زيدان المدير الفني للفريق، قد جاءت نتيجتها سلبية.

وصرح خوان كاميلو أندرادي مسؤول المركز الإعلامي في ريال مدريد “أن المسحة التي خضع لها المدير الفني زين الدين زيدان للكشف عن فيروس كورونا بمعرفة إدارة الدوري الإسباني أتت سلبية”.

وأضاف: “لا نعلم بعد إن كان من حق زيدان التواجد في مباراة الفريق المقبلة أمام أوساسونا، لقد ظهرت نتيجة المسحة سلبية وتم إرسالها إلى إدارة الدوري الإسباني”.

والجدير بالذكر أن البروتوكول المعمول به في الدوري الإسباني يقتضي بأن يظل المخالط للمصاب في عزل منزلي لمدة 3 أيام، بعد المسحة الاولى حتى وإن أتت سلبية.

وبناء على البرتوكول فإن زين الدين زيدان مطالب بالعزل المنزلي الوقائي لمدة 3 أيام بعد مخالطة شخص مصاب بفيروس كورونا، ليجرى مسحة ثانية حتى وإن ظهرت نتيجة المسحة الأولى سلبية.

وأوضح مسؤول ريال مدريد أن “المسحة التي خضع لها زيدان تمت بمعرفة إدارة الدوري الإسباني وهي الجهة المسؤولة عن إجراء المسحات وليس النادي”.

وذكر موقع “أوندا سيرو” الإسباني أن “زيدان سيرافق بعثة الفريق إلى بامبلونا غداً لخوض مواجهة أوساسونا مساء السبت، بعد سلبية المسحة الخاصة به، حيث لم يكن زيدان له تواصل مباشر مع المصاب حيث كان يبتعد عنه مترين ولم تتعد مدة المقابلة 15 دقيقة”.

وأوضح الموقع أن “النادي الملكي ينتظر القرار النهائي غداً من رابطة الليغا بشأن السماح بتواجده مع صفوف الفريق أمام أوساسونا، ومن المنتظر أن تتم الموافقة على طلب الريال”.

ويحتل ريال مدريد وصافة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 36 نقطة بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد المتصدر، مع أفضلية مباراتين للروخيبلانكوس.

وحدد الاتحاد الإسباني لكرة القدم، مواعيد إقامة مباراتي برشلونة وريال مدريد المؤجلتين من الأسبوع الأول بالدوري المحلي، حيث منح لجنة المسابقات راحة لقطبي الكرة الإسبانية عن المشاركة في المباراة الأولى بالدوري بعد الانتهاء من مباريات الموسم الماضي في وقت متأخر.

وأعلن الاتحاد رسميًا إقامة مباراة ريال مدريد المؤجلة أمام خيتافي يوم 17 من شهر فبراير/شباط المقبل، على أن تكون مباراة برشلونة ضد إلتشي يوم 24 من الشهر نفسه.