التخطي إلى المحتوى

بايدن يكشف عن أول قرار سيتخذه عند دخول البيت الأبيض كشف الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عن أول قرار سيتخذه عند دخول البيت الأبيض، والذي وصفه بأنه سيكون لمواجهة “تهديد وجودي”.

وأشار بايدن، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، أن أول قرار سيتخذه عند دخوله البيت الأبيض وتسلمه الرئاسة رسميا، هو العودة إلى “اتفاق باريس للمناخ”.

وأوضح إلى أن :” إدارته ستركز على مكافحة التغير المناخي، مشيرا إلى أن هذا يعتبر تهديدا وجوديا ليس للولايات المتحدة فحسب بل لكل البشر”.

مضايفاً ” الى إن هذا سيكون جنبا إلى جنب مع توفيره نحو ربع مليون وظيفة فورية للمواطنين الأمريكيين المتضررين من جائحة كورونا، التي تسببت في تراجع الاقتصاد الأمريكي “.

وتابع قائلاً “يا أيها الناس نحن في أزمة، تماما مثلما نحتاج لأن نكون أمة موحدة لمواجهة كوفيد 19، نحتاج استجابة موحدة لتغير المناخ”.

ولفت بايدن إلى أن إدارته ستسعى لتحديث البنية التحتية للمياه والنقل والطاقة، بحيث يتم بناء نحو نصف مليون محطة لشحن السيارات الكهربائية، ونحو 1.5 مليون منزل موفر للطاقة.

وجاءت تصريحات بايدن، خلال إعلانه أعضاء فريقه البيئي، والذين وصفهم بأنهم سيقودون “خطة طموحة من أجل معالجة تهديد وجودي في عصرنا ألا وهو التغير المناخي”.

حيث قدم بايدن عددا من أعضاء فريق إدارته البيئي، و تضمن النائبة، ديب هالاند في منصب وزيرة الداخلية، ولتكون أول وزيرة مرشحة متحدرة من السكان الأصليين للبلاد.

الإضافة إلى ذلك، اختار بايدن جينا مكارثي، للإشراف على تنسيق سياسة المناخ، ولقد كانت مكارثي تعمل مديرة لوكالة حماية البيئة في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.