التخطي إلى المحتوى

تقدم ملحوظ في حل الازمة الخليجية جاء في بيان صحافي، اليوم الأربعاء ، على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، “يرحب الاتحاد الأوروبي بإعلان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح، أمس الجمعة، بأن الجهود الهادفة لحل الأزمة داخل دول مجلس التعاون الخليجي مثمرة”، مشيدا، “بالدور الذي لعبته الكويت والولايات المتحدة الأمريكية لتسهيل المفاوضات بين الجميع، ويواصل الاتحاد الأوروبي دعم جهود الوساطة الكويتية المستمرة و مشيرا إلى أن حل “الأزمة الخليجية” من شأنه أن يوحد دول المنطقة، كما أكد استعداده لتقوية شراكته مع مجلس التعاون لدول الخليج العربية.”.

وأضاف البيان الصحافي، على الموقع الرسمي للمفوضية الأوروبية، إن “تسوية الخلاف الداخلي من شأنها أن تسمح لمجلس التعاون الخليجي باستعادة وحدته واستئناف عمله المهم”.

وأوضح البيان، “لا يزال الاتحاد الأوروبي على استعداد لمواصلته العمل لتعزيز شراكته مع مجلس التعاون الخليجي”.

والجدير بالذكر أن في حزيران/يونيو 2017، قطعت كلا من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر علاقاتها السياسية والتجارية وروابط النقل مع قطر، متهمة إياها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، إذ اعتبرت أن الحظر المفروض عليها يهدف إلى النيل من سيادتها.