التخطي إلى المحتوى

ضغوط متزايدة على ترامب للاعتراف بالهزيمة منذ إعلان فوز بايدن قبل أسبوعين، رفع ترامب سلسلة من الدعاوى القضائية، ومارس ضغوطا هائلة لمنع الولايات من التصديق على نتائج الانتخابات.

حيث ذكر إلياس محامي حملة الرئيس المنتخب جو بايدن عبر منصته الرقمية “ديموكراسي دوكيت” المخصصة لمتابعة دعاوى القضائية للانتخابات، ولقد رفعت أن حملة ترامب 42 دعوى قضائية بعد الانتخابات، خسر منها 33 دعوى قضائية, ولا تزال 16 منها في قاعات المحاكم.

وهذه القضايا رفعت في 6 ولايات، هي ميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن وجورجيا، بالإضافة إلى أريزونا ونيفادا.

ولقد فاز الرئيس المنتخب جو بايدن في جميع هذه الولايات، مما جعله يحصل على ما مجموعه 306 من أصوات المجمع الانتخابي، في حين حصل ترامب على 232 صوتا، وهو لا يزال مصرا على التشكيك في نزاهة الانتخابات.

وحيث يواجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطا متزايدة من رفاقه الجمهوريين لوقف جهوده الرامية لقلب نتيجة انتخابات الرئاسة بعد هزيمة قضائية موجعة في المحكمة الاتحادية بولاية بنسلفانيا، ، وحمله على الإقرار بالهزيمة أمام الديمقراطي جو بايدن.

و يحتاج ترامب من أجل أن يكون له أي أمل في البقاء بالبيت الأبيض، لإلغاء 81 ألف صوت يتقدم بها بايدن في بنسلفانيا، ومن المقرر أن تبدأ الولاية إجراءات التصديق على النتيجة يوم الاثنين.

ويتقدم بايدن على ترامب في ميشيغان بنحو 154 ألف صوت، ومن المقرر أن يجتمع مجلس خبراء التدقيق في الولاية -والذي يضم اثنين من الديمقراطيين واثنين من الجمهوريين- يوم الاثنين للمصادقة على النتائج.

ومن المقرر أن يصوت المجمع الانتخابي على انتخاب الرئيس في 14 من الشهر المقبل , في الوقت الذي يرفض فيه ترامب الإقرار بالنتيجة.