التخطي إلى المحتوى

“توم وجيري” في فيلم حي جديد عرضت أول حلقة من سلسلة “توم وجيري” عام 1940، ” قبل أكثر من 80 عاما، لم تهدأ صراعات أشهر متنافسين في العالم، ومع استمرار مناوشاتهم ,ومنذ ذلك التاريخ تم إنتاج 164 عرضا يتنوع بين حلقات تلفزيونية وأفلام قصيرة، وتم إنتاج أول فيلم سينمائي عام 1993، وحصلت السلسلة على 7 جوائز أوسكار بين عامي 1943 و1953.

وأنتجت شركة “وارنر بروس” نسخة حية للسلسلة، سيتم عرضها في 5 مارس/آذار 2021.

حيث يبدأ المقطع الترويجي للفيلم بمشهد يبدو فيه الثنائي متصالحان وعلى وفاق؛ ولكن سرعان ما تعود الأمور لمجراها الأصلي، ويقع توم في خدعة جيري ويصطدم بحافلة، وتستمر أحداث الفيلم المليئة بالحيل التقليدية لهما، فتجمع بين طابع النسخ الكلاسيكية للسلسلة وبين التحديث للقصة.

وبمزج الرسوم المتحركة الكلاسيكية والمشاهد الحية، يظهر القط والفأر المشاغبان هذه المرة بشكل مختلف، حيث تدور الأحداث في أحد الفنادق بمدينة نيويورك، ويشاركهما مجموعة من الممثلين، منهم الأميركية كلوي غرايس في دور “كايلا” منظمة الحفلات، التي تعمل على تنسيق حفل زفاف سيقام في الفندق، ويطلق عليه “حفل زفاف القرن” .

ومن خلال محادثة مدير الفندق مع كلوي لتعريفها على مهامها، ذكر مهمة غير عادية لها، وهي العثور على الفأر المزعج جيري ومنزله داخل الجدران، ومنعه من إفساد الزفاف، وتستعين بالقط توم من أجل مساعدتها في إخراج جيري من المبنى، ويبدأ توم بالتخطيط للتسلل إلى جيري والتخلص منه.

ولكن خلال الفيلم يبدأ أحد العاملين بالفندق في التخطيط ضد الثنائي وكلوي أيضا للتخلص منهم جميعا، ويجبرهم ذلك على القيام بما لا يمكن تصوره، وهو العمل معا من أجل مصلحتهما.

وكتب كيفن كوستيلو الفيلم على طريقة الكاتبين الأصليين للمسلسل؛ جوزيف باربيرا وويليام حنا، التي ينتصر بها الفأر جيري دائما.

ويشارك في بطولة الفيلم الممثل الأميريكي مايكل بينيا، وروب ديلاني، وكولين جوست، وكين جيونغ المعروف بدوره في سلسلة أفلام “صداع الكحول” ومن إنتاج كريس ديفاريا، وإخراج تيم ستوري، وهو مخرج فيلم “الأربعة المذهلون” عام 2005.