التخطي إلى المحتوى

رغم مضي 31 عاماً على وفاته …. جثت العندليب لم تتحلل كشف محمد شبانة نجل شقيق الفنان المصري الراحل عبد الحليم حافظ، في حوار مع “تلفزيون اليوم السابع”, عن مفاجأة حول جثمان العندليب الأسمر، رغم مضي 31 عاما على دفنه.

وأضاف شبانة تفاصيل عدم تحلل جثمان العندليب، حيث قال: “ذهبت إلى دار الإفتاء حتى ننقل جثماني والدي وعمي عبد الحليم بسبب المياه الجوفية، وجلبنا خبراء ومهندسين لكن وجدنا المياه لم تدخل لهما بسبب الصخور، لكن فضلنا نقلهما”.

وتابع قائلاً: “نزل شيخ مسجد وشيوخ آخرون القبر، لقيتهم بيقولي لازم تنزل علشان تشوف بعينك”، مضيفا: “نزلت وفوجئت بحاجة جميلة، وهي أن عمي عبد الحليم نايم بشعره الأسود وخدوده وأنفه وأذنيه وكل حاجة زي ما هي سليمة متحللتش”.

وأشار: “لما سألت قالولي إنه كان بيعمل أعمال خير كتير جدا، ومش بيحكي عن الحكاية دي لأنه مش بيحب يظهر في الصورة”، مشيرا إلى أنه كان “رافضا الحديث عن تلك القصة”.

و أكد أنه “سيتم طرح مذكرات صوتية قريبا للعندليب، يذكر فيها أسباب عدم زواجه من سعاد حسني وبدايته معها، وقصص حبه جميعا، وعلاقاته ببليغ حمدي وعبد الوهاب وغيرهما، مرجعا سبب تأخر إذاعة المذكرات إلى تنظيف الصوت لمعرفة الحقائق كاملة”.