التخطي إلى المحتوى

عاصي الحلاني يرفض الرد على حملة انتقاد موجهه اليه رفض الفنان اللبناني عاصي الحلاني الردّ على الحملة التي يتعرض لها هو وابنه الوليد، وتحميله هو وبعض الفنانين مسؤولية زيادة انتشار حالات الكورونا، بسبب حفلات رأس السنة، وقال في دردشة مع “سيدتي”: “لا أريد أن أرد على أحد”.

وهذا لم يمنعه من الرد بطريقة غير مباشرة عبر تغريده نشرها على “تويتر” قال فيها “الذين يتباهون بألسنتهم الطويلة وقدرتهم على انتقاد الناس وتجريحهم، يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم ( إن أشر الناس منزلة يوم القامة من يتقيه الناس مخافة لسانه “.
ولم يتوقف الهجوم على عاصي الحلاني ونجله الوليد، اللذين يتواجدان حالياً في دبي، وذلك بعد أن قام الحلاني بنشر صور له في دبي من بينها صورة مع الشيف بوراك، معبراً عن شعوره بالفرح، بينما نشر نجله الوليد صورة له وهو يتلقى لقاح كورونا هناك.
وهذه الصور استفزت البعض الذين اعتبروا أن عاصي الحلاني عندما أحيا حفلاً في لبنان، كان سبباً في إصابة الكثيرين بكورونا، ثم توجه إلى دبي لتلقي اللقاح.

والجدير بالذكر بأن عاصي الحلاني يتعرض للهجوم منذ الحفل الناجح الذي أحياه ليلة رأس السنة في لبنان مع الفنانين ملحم زين ونادر الاتات، حيث لاحقته شائعات أشارت إلى أنه بسبب تواجد بعض المصابين بكورونا، طلب من جميع من كانوا فيه حجر أنفسهم، وبأنه تمّ تغريمه بمبلغ 300 مليون ليرة، الأمر الذي نفاه عاصي الحلاني، واعتبره شائعة مغرضة سببها نجاح الحفل، كما اعتبر أنه مستهدف شخصياً، بسبب إقحام إسمه في الغرامة المالية، دون سواه ممن شاركوه في إحياء الحفل، وأوضح أنه تم الإعلان عنه قبل شهر من موعده، وتم الحصول على تراخيص من وزارات الصحة والثقافة والسياسة والداخلية.