التخطي إلى المحتوى

نادين الراسي : فنانات لبنان وسورية ومصر منافقات أطلقت ممثلة لبنانية شهيرة نادين الراسي تصريحات نارية، اتُهمت خلالها بالتخلي عن أصول اللباقة، حيث وصفت زميلاتها في مصر وسوريا بالمنافقات.

جاء ذلك خلال استضافة الممثلة أمس السبت في برنامج “المواجهة” من تقديم الإعلامي رودولف هلال على قناة LBCI.

وبحسب موقع “لبنان 24” لدى ردها على سؤال حول نفاق فنانات لبنان، أجابت الراسي بأن “فنانات لبنان وسورية ومصر منافقات”.

وهاجمت نادين الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان، مشيرة إلى أنها “لا تحب رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل وذلك لأسباب “شخصية” رفضت الإفصاح عنها “.

وفي المقابل قالت الفنانة اللبنانية أنها تحب الرئيس ميشال عون “الذي لم يعد عونياً بعد الرئاسة وهو الآن من يتلقى المصائب”.

وعلى الرغم من رفضها هجرة اللبنانيين، رأت نادين أنه لا حل أمامهم سوى ذلك، كاشفة النقاب عن أن ابنها البكر مارك يحزم أمره للهجرة.

واعتبرت انه لم يعد من المفيد الحفاظ على سلمية الثورة في لبنان، ولن يجدي قطع الثوار الطرقات بل يجب أن يذهبوا مباشرة إلى منازل السياسيين.

وعن حياتها الشخصية، قالت إنها تحب خطيبها مجد دعبول وستتزوج منه في شهر مايو/آيار المقبل وسترتدي فستان الزفاف، لافتة إلى أنه يصغرها بسبع سنوات فهو يبلغ 34 من العمر وهي 42.

أكدت نادين الراسي وفي نهاية الحلقة، أنها تعرضت للضرب على يد زوجها الثاني، مشيرة إلى أنها واجهت الأمر بضربه هي الأخرى.