التخطي إلى المحتوى

نجم مسلسل “بـ100 وش” يجدد تهديده بالانتحار جدد الفنان المصري شريف دسوقي، أحد أبطال مسلسل بـ”100 وش”، تهديده بالانتحار، بعد فشل مفاوضات الصلح بينه وبين منتج فيلمه الأخير “وقفة رجالة “.

وبين شريف دسوقي، في مداخلة هاتفية مع فضائية “الحدث اليوم”، أنه “لم يحصل على بقية أجره عن الفيلم حتى الآن، وتعرض للإهانة لمجرد أنه طلب من الشركة المنتجة تحمل تكلفة علاجه بعد إصابته أثناء تصوير الفيلم”.

وأوضح أن “نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي تدخل مؤخرا لحل الأزمة وأعلن الصلح ولكن الحقيقة أن ما حدث كان مجرد “صلح زائف”، مؤكدا أن “خطوة الانتحار ليست تهديدا ولكنها قرار اتخذه بهدوء ردا على ما يحدث معه بعد مشوار في عالم الفن يمتد 18 عاما”.

وأشار إلى أن “المنتج أحمد الجنايني صاحب فضل عليه ولكن الأزمة الحقيقية مع منتج فني داخل الفيلم، وحدثت أثناء مطالبته بتعويض مقابل إصابته أثناء التصوير، متابعا: “أنا لم أجر وراء السينما ولكنها هي التي جرت خلفي، وحصلت على جائزة لم تفوز بها مصر من قبل، ونجحت في مسلسل “ب 100 وش” بشخصية سبعبع والناس كلها بتتكلم عني، فلماذا أتعرض للإهانة “.

حيث بدأت الأزمة بعد مطالبة الفنان شريف دسوقي بمستحقاته المالية عن الفيلم من المنتج أحمد الجنايني، وأن حياته تعرضت للخطر خلال تصوير الفيلم، كما هدد دسوقي بتصعيد الأمر إذا لم يتم تعويضه نظير إصابته خلال تصوير العمل، وقال: “لن أتنازل عن حقي وإن قطعت رقبتي بيدي”.

وكان النقيب أشرف زكي قد عقد جلسة صلح بين شريف دسوقي والمنتج أحمد الجنايني للوصول إلى حل يرضي الطرفين، وذلك حتى تتم إزالة الخلافات وبالفعل تم الصلح بينهما.