التخطي إلى المحتوى

نقابة الموسيقيين تصدر بياناً في أزمة الفنان علي حميدة الصحية كشفت نقابة الموسيقيين المصريين في بياناً لها عن آخر تطورات الأزمة الصحية التي تعرض لها الفنان علي حميدة، وما قامت به من أجل نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

وبحسب البيان ” تواصل نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، ومجلس إدارة النقابة، مع الفنان علي حميدة، للاطمئنان على حالته الصحية ومتابعة دخوله للمستشفى بالتنسيق مع فرع النقابة بمحافظة الإسكندرية”.

وأضافت قائلاً “عرضت على الفنان علي حميدة نقله من محافظة مطروح إلى مستشفى القوات المسلحة بمحافظة الإسكندرية وقام فرعها باتخاذ كافة خطوات تسهيل نقله ودخوله إلى المستشفى صباح اليوم ومتابعة حالته”.

وأشارت إلى أنها “تواصلت مع الفنان علي حميدة تمهيدا لنقله وأوضح أنه استجاب لدعوة وزارة الصحة لعلاجه على نفقة الدولة بعد مناشدته بأحد البرامج التلفزيونية مساء أمس الأحد للتدخل”.

وبحسب البيان كلف نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر المايسترو حمادة أبو اليزيد وكيل أول النقابة بالتواصل مع الفنان علي حميدة وأسرته لحين استقرار حالته وخروجه من المستشفى.

أصدرت وزارة الصحة المصرية ، بتوجيها عاجلا بعلاج المطرب علي حميدة، على نفقة الدولة وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

حيث شكا علي حميدة، في برنامج “الحكاية”، المذاع على فضائية “إم بي سي مصر”، من عدم قدرته على العلاج لسوء أحواله المالية.

وأوضح حميدة باكيا للبرنامج أنه ” يعاني من حصوة في المرارة أدت إلى انسداد، وحدوث مضاعفات صحية في القولون، وإمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه، وحالته خطرة، ويتواجد حاليا في مستشفى مطروح العام “.

والجدير بالذكر أن علي حميدة حقق شهرة كبيرة في العالم العربي من أدائه أغنية “لولاكي” من ألحان الفنان حميد الشاعري، التي طرحت في ثمانينيات القرن الماضي، وحققت نجاحا كبيرا، ثم اختفى بعدها لفترة طويلة حتى عاد للظهور بين عامي 2000 و2009، وقدم أغنية تتر مسلسل “نسمة ونصيب”.