التخطي إلى المحتوى

وفاة المايسترو خالد فؤاد توفي فجر اليوم السبت المايسترو المصري خالد فؤاد الحياة، في القاهرة، عن عمرٍ يناهز 72 عاماً، ونعته وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، والعديد من المغنين المصريين والعرب، ممن ترك أثراً في مسيرتهم الفنيةّ.

حيث قالت وزيرة الثقافة المصرية، في بيانٍ نشرته الوزارة عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”، إنّ الراحل ” صاحب مشوار فني ثري، ومثل الأب، والصديق، والمعلم للكثير من المبدعين في عالم الموسيقى والغناء، كما كان السند والقدوة لمطربين وعازفين في بداياتهم، حتى نجحوا في تحقيق النجومية.” وتوجهت بالعزاء لأسرته وأصدقائه.

المايسترو وعازف الكمان الراحل من مواليد 1948، وقاد الأوركسترا في العديد من المهرجانات، والحفلات، والبرامج التلفزيونية الشهيرة، إلى جانب مطربين عرب كبار، ومغنين في بدايات مسيرتهم الفنيّة، وقيل إنّه ممن قدموا “صورة غير نمطية عن منظومة إدارة الفرق الموسيقية بعالمنا العربي.”.

وإبداع خالد فؤاد بقيادة الأوركسترا، والتوزيع الموسيقي حاضراً، في عددٍ من الأعمال السينمائية والتلفزيونية المصرية، كفيلم “أربعة في مهمة رسمية”، ومسلسلات “حديث الصباح والمساء”، “زمن عماد الدين”، “أميرة في عابدين”، “رجل الأقدار”، “عفاريت السيالة”، “بنت من شبرا” و”أحلام عادية” وغيرها.

وأعاد نشطاء على موقع “تويتر” تداول لقاء للتلفزيون المصري مع المطربة لطيفة التونسية، كُشِف من خلاله أنها أوّل من تعاون مع المايسترو الراحل في قيادة الفرقة الموسيقية لحفلاتها الغنائية، ثم تعاون مع المطرب العراقي كاظم الساهر.

وعبّر العديد من المغنين العرب، والنقاد، وزملاء المهنة، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم لرحيل الموسيقي المصري خالد فؤاد.