التخطي إلى المحتوى

أيهم أكثر عرضة لكسور العظام؟ متبعي النظام النباتي او الحيواني أجرت جامعة أكسفورد دراسة حديثة ، بالتعاون مع مركز أوروبي متخصص في السرطان والتغذية، وخلصت إلى أن النباتيين معرضون لكسور العظام أكثر من آكلي اللحوم بنسبة 43% .

وأشارت الدراسة التي أجريت على 55 ألف شخص خلال 18 عامًا، ووثقت ما يقرب من 4 آلاف كسر في عظام المشاركين.

وكان الاختلاف الكبير بين النباتيين وآكلي اللحوم يتعلق بكسر عظم الحوض والورك، حيث وجدت الدراسة أن متبعي النظام النباتي أكثر عرضة للإصابة بهذا الكسر، أكثر من الذين يتبعون النظام الحيواني بنحو 2.3 مرة.

وعندما أدخل النباتيون تعديلات على كمية الكالسيوم والبروتين المستهلكة، وجد القائمون على الدراسة أن معدل الإصابة بكسور العظام لديهم انخفض بشكل ملحوظ.

وانتقد “ماثيو نياغرا”، طبيب العلاج الطبيعي، نتائج الدراسة عبر حسابه الشخصي على موقع “إنستجرام”، مشيرًا إلى أنها لا تمد للواقع بصلة، قائلاً “أول انتقاد يسجل على الدراسة يتصل بكمية الكالسيوم التي كان يتناولها النباتيون المشاركون فيها، التي بلغت 591 ملجم يوميًا, وأنها أقل بكثير من الجرعة التي يستهلكها متبعو النظام النباتي على أرض الواقع، وتبلغ 700 ملجم، وفي حين أن مجموعة آكلي اللحوم كانت تستهلك أكثر من 1000 ملجم”.

وأضاف ” أن الدراسة لم تأخذ بعين الاعتبار بعض العوامل التي تتدخل في هذا الشأن، ومن بينها “العمر والتدخين ومؤشر كتلة الجسم”، أما المأخذ الثاني فهو أن نصف المشاركين في الدراسة من النباتيين لم يتناولوا مكملات غذائية مثل فيتامين B12، علمًا بأنها من الأمور المهمة التي يشترطها هذا النظام الغذائي، لتعويض نقص المعادن والفيتامينات التي يصعب الحصول عليها من الأطعمة النباتية”.