التخطي إلى المحتوى

اكتشاف تطعيمات تتكون من مواد مستخلصة من الخيار كشفت تجارب قام بها باحثون بريطانيون في جامعتي داندي وأوكسفورد مؤخراً ونشرت نتائجها في مجلة التطعيمات الطبيعية ، عن نوع جديد من التطعيمات يتكون بشكل أساسي من مواد مستخلصة من الخيار، قد يتمكن من توفير الوقاية اللازمة ضد أمراض مثل الزهايمر والحساسية.

وقام الباحثون باستخلاص الغلاف البروتيني لفيروس يصيب الخيار، ويتسبب عادة ببعض النتوءات والانتفاخات على سطح الثمرة، ثم قاموا باستخدام هذا البروتين مع تركيبة بروتينية تم استخلاصها من طعم التيتانوس في صناعة الطعم الجديد.

وقد يكون الطعم الجديد فعالاً في الوقاية من بعض الأمراض قبل حدوثها، كما في حالة مرض الزهايمر، أو في محاربة بعض الأمراض والشفاء منها بعد حدوثها كما في حالة مرض الصدفية.

ومازالت هذه البحوث والتجارب في بدايتها، ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من إجرائها على نطاق أوسع وتجربتها بشكل مكثف أكثر لإثبات نجاحتها في الفترة القادمة.

ويتمنى الباحثون أن يصبح هذا النوع من التطعيمات الحل المثالي لحماية الكثير من البشر حول العالم من معاناة والام بعض الأمراض المزمنة والخطيرة، كما أنه لن يكون مطعوماً غالي الثمن، بل قد يكون أرخص وأكثر نفعاً من العديد من التطعيمات واللقاحات المتوافرة حالياً.