التخطي إلى المحتوى

العلماء يكتشفون رابطاً غير مباشر بين التدخين وكورونا وجدوا باحثون من جامعة “كاليفورنيا” في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، مؤخرا، رابطا غير مباشر بين التدخين وفيروس كورونا ، حيث خلصوا إلى أن التعرض لدخان السجائر يجعل خلايا مجرى الهواء أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأخذ الباحثون الخلايا المبطنة لمجرى الهواء من 5 أفراد غير مصابين بـ”كوفيد 19″، وعرّضوا بعض الخلايا لدخان السجائر في أنابيب الاختبار، ثم أطلقوا فيروس كورونا على جميع الخلايا.

وأظهر تحليل خلايا مجرى الهواء لكل فرد على حدة أن دخان السجائر يقلل من الاستجابة المناعية للفيروس.

وقال الباحثون: إنه “عند المقارنة بالخلايا التي لم تتعرض للدخان، كانت الخلايا المعرضة للدخان أكثر عرضة مرتين أو 3 مرات للإصابة بالفيروس”.

ونقلت وكالة “رويترز” تصريح بريجيت غومبيرت، التي شاركت في البحث، بقولها: “إذا اعتبرت الممرات الهوائية مثل الجدران العالية التي تحمي قلعة، فإن تدخين السجائر يشبه إحداث فجوات في هذه الجدران”.

وأشارت “التدخين يقلل من الدفاعات الطبيعية وهذا يسمح للفيروس بالدخول والاستيلاء على الخلايا”.

والجدير بالذكر أن إصابات كورونا حول العالم تجاوزت ال56 مليون وربع، تعافى منهم قرابة 36 مليون وربع، وتوفي أكثر من مليون وربع شخص.