التخطي إلى المحتوى

بيان عاجل من وأتساب بأربع لغات أصدر تطبيق المراسلة الفورية “واتسآب”، بيانا عاجلا بأربع لغات، وذلك بعدما أعلن أنه ماض في تحديث سياسة الخصوصية، المثير للجدل، الأمر الذي أثار مخاوف مستخدميه.
وبين “واتسآب” في 4 نقاط باللغات الإنجليزية والهندية والإسبانية والبرتغالية على أنه “ملتزم بالحفاظ على خصوصية مستخدميه، وأن لا أحد قادر على الاطلاع على الرسائل الخاصة بين الأصدقاء وأفراد العائلة حتى “واتسآب” نفسه”.
وشدد أن تحديثه القادم والمثير للجدل “سيمنح المستخدمين المزيد من المعلومات بشأن ممارسات التطبيق الخاصة بالبيانات، وكذلك المراسلة بين جهات الأعمال وزبائنهم على واتسآب”.

أكد “واتسآب” في بيانه، أن مستخدميه سيكون أمامهم الكثير من الوقت لفهم طبيعة التحديث المقبل، قبل أن يتم طرحه رسميا في 15 مايو/ أيار المقبل.
وفي تغريدة له على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي شدد : “لا شيء يحول بينك وبين خصوصيتك، فالمراسلة مع الأعمال اختيارية، ومحادثاتهم مكتوبة بوضوح على التطبيق، أنت المسيطر”.

وقد أبلغ تطبيق “واتسآب” المستخدمين في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها.
وأشعل ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها “سيغنال” و”تليغرام”، مما جعل “واتساب” يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو/ أيار ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.