التخطي إلى المحتوى

رغد صدام تستعد لطرح كتاباً جديداً يتناول أسرار من حياة والدها ردت ابنة الرئيس العراقي الراحل رغد صدام حسين على حقيقة طرحها كتابا جديدا يتناول أسرارا من حياة والدها.

وأوضحت في حسابها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي والوحيد على مواقع التواصل الاجتماعي أن كتابها لم يتم طرحه بعد، وأن الكتاب الذي يحمل اسم “شهادات حية وحقائق مخفية” لا يمت لها بأي صلة.

وكانت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الأسبق، وجهت رسالة إلى والدها الراحل والجيش العراقي قبل أسبوع، وذلك بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش في السادس من يناير/ كانون الثاني 1921.

وقالت رغد صدام حسين، في تسجيل صوتي: “يطوي جيشنا العراقي الباسل، جيش البطولات على طول الوطن العربي اليوم، قرنا كاملا من عمر المجد والبطولة”.

وأضافت قائلاً: “ظل العراق مركزا للإشعاع الفكري والبناء العمراني، وكان بلدنا العزيز منذ القدم هدفا لطمع الطامعين وحسد الحاسدين”.

وتابعت ابنة الرئيس العراقي الراحل ، “عندما تتراجع أهمية الجيش في أي بلد يصبح آلة بيد الأشخاص الخطأ، وعندها يتحول إلى كرة تتقاذفها الأيدي القذرة”، موجهة “تحية إلى شهداء الجيش العراقي الباسل، والقائد الشهيد المهيب الركن صدام حسين، والشعب العراقي الذي تحمل الكثير”.

والجدير بالذكر إلي أن حكم إعدام صدام حسين نفذ فجر يوم السبت 30 ديسمبر/ كانون الأول 2006 في بغداد، الموافق لأول أيام عيد الأضحى، وتمت عملية الإعدام في مقر الشعبة الخامسة في منطقة الكاظمية.

ودفن صدام حسين في مسقط رأسه بالعوجة في محافظة صلاح الدين في مدينة تكريت، حيث قامت القوات الأمريكية بتسليم جثمانه لعشيرته من المحافظة، ودفن فيما يعرف حاليا بضريح صدام حسين، وأقام أهله وأقاربه عليه مجالس العزاء.