التخطي إلى المحتوى

رغم الانتقادات “واتساب” يمضي في تحديث سياسة الخصوصية كشف تطبيق “واتساب” التابع لشركة “فيسبوك”، أنه سيمضي قدما في تحديث سياسة الخصوصية، المثير للجدل، لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته “على مهل” وسيعرض أيضا إشعارا يقدم معلومات إضافية.
وقد أبلغ تطبيق التراسل المستخدمين في يناير/ كانون الثاني أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها.

وأشعل انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها “سيجنال” و”تليغرام”، مما جعل “واتساب” يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو/ أيار ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.
وذكر “واتساب” في أحدث تدوينة ” إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة”.
ووفقا لـ “رويترز” أضاف “أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها”.

وقد قام تطبيق “واتسآب” بالإعلان في الأيام الماضية عن عدد من شروط استخدامه الجديدة، والتي تضمنت ملخصا لكيفية مشاركة المعلومات مع “فيسبوك”، وكيف يمكن استخدام أي معلومات مشتركة.
وتنص سياسة الخصوصية الجديدة على أنه “كجزء من عائلة شركات “فيسبوك”، يتلقى “واتسآب” معلومات من هذه المجموعة، ويشارك المعلومات معها”.