التخطي إلى المحتوى

كلوب هاوس تطبيق جديد يصل الى مليون مستخدم ظهر مشروع شبكة التواصل الاجتماعي الجديدة “كلوب هاوس” في مارس/أذار 2020، والذي تم إنشاؤه من قبل خريجي ستانفورد بول دافيسون وروين سيث، الذين عملوا سابقًا في Google وPinterest وشركات أخرى.

حيث يمكنك الوصول إلى الشبكة هناك عن طريق الدعوة، ويتم الاتصال في المحادثات الصوتية.

وعرف القليل من الناس عن الشبكة الاجتماعية، واختصر استخدامها على الأشخاص المستنيرين كبديل لـ “زووم” و”تيم” أثناء العمل عن بُعد.

من الغريب أن الرسائل الصوتية، التي يتم التعامل معها بابتسامة في الدردشات العادية، احتلت مكانة منفصلة تكتسب شعبية. فشبكة “كلوب هاوس” ليست مؤتمر فيديو مثل “زووم” أو “تيليغرام”، (لا توجد رسائل نصية على الإطلاق).

فإن شبكة التواصل الاجتماعي تشبه البث الصوتي التفاعلي، حيث يمكنك الدردشة مباشرة مع المتحدث، إذا أعطيت الكلمة. كما أنه يذكرنا إلى حد ما بالبث الإذاعي مع مكالمات من المستمعين.

الفرصة الثانية هي الاجتماعات الصيفية، واجتماعات التخطيط، وجلسات العصف الذهني، واجتماعات أولياء الأمور، حيث لا يكون الحضور الشخصي إجباريا.

ويتكون “كلوب هاوس”من أندية ذات اهتمام، تذكرنا بالمجموعات الموجودة على “فيسبوك” أو “فكوناكتي”. يمكن أن تكون هذه الأندية مفتوحة أو مغلقة وأعضاؤها أعضاء دائمون أو مشتركون (متابعون).

ويتم عرض الأحداث مع الأشخاص والنوادي التي اشترك فيها المستخدم في تقويم الأحداث الخاصة به. يمكن للتطبيق أيضًا إرسال إشعارات عنها.