التخطي إلى المحتوى

وصول العملة بيتكوين الرقمية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق قفزت قيمة بيتكوين بنسبة 4.5 في المئة محققة قيمة مالية تصل إلى 20،440 دولارا أمريكيا مدعومة بالطلب من كبار المستثمرين الحريصين على قدرتها على تحقيق أرباح سريعة.

وهناك توقعات بأن تكتسب بيتكوين شعبية وتنتشر بشكل واسع كوسيلة للدفع في شركات مثل ستاربكس ومايكروسوفت.

لكن الرحلة التي مرت بها العملة الرقمية كانت وعرة بالنسبة للمستثمرين، حيث تجاوزت 19000 دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني قبل أن تنخفض بشكل حاد.

وأرتفت قيمة بيتكوين سابقا عام 2017 اقترب من اختراق حاجز الـ 20 ألف دولار. ولكنها وصلت أيضا إلى أدنى مستوياتها وانخفضت إلى ما دون 3300 دولار قبل ذلك.

حيث يُتداول البيتكوين على نطاق واسع مثل العملات الحقيقية كالجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي.

في صعيد أخر حذر حاكم بنك إنجلترا، أندرو بيلي، من استخدام بيتكوين كوسيلة للدفع.

وأشار بيلي في أكتوبر/ تشرين الأول “يجب أن أكون صادقا، من الصعب أن أرى أن بيتكوين لديها ما نميل إلى تسميته بالقيمة الجوهرية”، مضيفا “قد يكون لها قيمة خارجية، بمعنى أن الناس يريدون ذلك”.

وأوضح قائلاً : “قلقا للغاية بشأن الأشخاص الذين يستخدمون البيتكوين للمدفوعات، مشيرا إلى أنه يجب على المستثمرين إدراك أن سعرها متقلب للغاية”.

وبينما شهد سعر البيتكوين زيادة هائلة هذا العام، فقد شهد العديد من مراحل بلوغ القمة والانخفاض إلى القاع منذ إنشائه في عام 2009.

وقالت مؤسسة شركة كومبتيتيف كومبلايانس للاستشارات يانا أفاناسييفا في تقرير :” إنها تتوقع المزيد من “الصعود والهبوط” للعملة في الأشهر المقبلة “.

وأضافت : “هذه هي طبيعة العملات المشفرة حيث يوجد بعض اللاعبين الذين يمكنهم محاولة التلاعب بها ولا توجد حكومة أو هيئة دولية تحاول بطريقة ما الحفاظ على سعرها”.